قديم 08-18-2013, 10:44 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مهند ابراهيم الطيب
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 1674
المشاركات: 20
بمعدل : 0.05 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مهند ابراهيم الطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر والخواطر
افتراضي هل خدعونا عندما قالوا إن القناعة كنز لايفنى ؟

هل خدعونا عندما قالوا إن القناعة كنز لايفنى ؟

القناعة كنز لايفنى مااكثر مانسمع هذه الجمله عندما نناقش امر مابخصوص احباط او فشل ما تعرض له احدنا في كافة مجالات الحياة على اختلافها .

وعادة مايقول لك هذه العبارة هو الشخص الذي يريد ان يواسيك ويهون عليك الامر فتجد إن البعض يحاول أن يخفف عنك الضغوطات التي تتعرض لهاء جراء الفشل في امر ما .

فتجد البعض منا يرتاح قليلاً وكأنه يدرك وللمرة الاولى ان الذي له
لايمكن لإحد ان يأخذه منه كائن من كان وإن ماهو ليس له لايمكن ان يأخذه من احد .

وهذا الكلام لاغبار عليه اطلاقاً من باب ان الارزاق موزعة على العباد وكلاً سيأخذ نصيبه
لكن يجب ان لانركن الى هذا القول جملة وتفصيلاً فأين نحن من قول اعقلها وتوكل .

لذلك يجب ان نعي معنى واهداف ان القناعة كنز لايفنى .
فلا شك ان الرضا بالقضاء والقدر واجب على كل مسلم ومسلمه
لكن لايعني هذا ان نأخذ قول ان القناعة كنز لايفنى
منهاج في حياتنا فلوا كل شخص اقتنع بما لديه لما وصل احد الى المراتب العليا في شتى مجالات الحياة .

وبكل اسف ان هذا القول غالباً هو عذر للعاجز الذي لايستطيع ان يطور من وضعة فيبقى يراوح في مكانة
واذا سألته لماذا لاتبحث عن الافضل عذره ان القناعة كنز لايفنى وغالباً من يقتنع بهذا القول هم الفقراء والبسطاء من الناس . الذين لايحاولون ان يغيروا من امورهم أي شيء واكثر من يردده عليهم هم الاغنياء حتى يبقى الفقير في مكانه والغني يزداد غنى .

فالبحث عن الافضل والاجمل لايعني ان الانسان غير قنوع وانما هي عزائم وطموحات تختلف باختلاف البشر وباختلاف الثقافة والعلم فالحياة عبارة عن ميدان للتنافس والبحث عن الافضل ومن يكون نظره للاسفل عاش طوال حياته بين الحفر بعذر ان القناعة كنز لايفنى .

واكرر إن الرضاء بالقضاء والقدر واجب على كل مسلم ومسلمة ولكن يجب أن نأخذ بالاسباب
في الامور الدنيوية فكما إن الايمان بالقضاء والقدر وبالرزق المقدر لك واجب كذلك إن السعي بالارض
للبحث عن الافضل واجب .

سؤال النقاش ماذا تفهم من ان القناعة كنز لا يفنى وهل هذه الجملة دائماً صحيحة
وماهو موقفك منها ...؟؟

منقول للنقاش ..












عرض البوم صور مهند ابراهيم الطيب   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2013, 05:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عفراء النور موسى
اللقب:
:: مشرفة النقطه الساخنه ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عفراء النور موسى

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 1136
المشاركات: 1,437
بمعدل : 1.45 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عفراء النور موسى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مهند ابراهيم الطيب المنتدى : الشعر والخواطر
افتراضي

مساء الخير الاخ الكريم : مهند ابراهيم

يحكى أن ثلاثة رجال ساروا في طريق فعثروا على كنز، واتفقوا على تقسيمه بينهم بالتساوي، وقبل أن يقوموا بذلك أحسوا بالجوع الشديد،
فأرسلوا أحدهم إلى المدينة ليحضر لهم طعامًا، وتواصوا بالكتمان، حتى لا يطمع فيه غيرهم، وفي أثناء ذهاب الرجل لإحضار الطعام حدثته
نفسه بالتخلص من صاحبيه، وينفرد هو بالكنز وحده، فاشترى سمًّا ووضعه في الطعام، وفي الوقت نفسه، اتفق صاحباه على قتله عند عودته؛
ليقتسما الكنز فيما بينهما فقط، ولما عاد الرجل بالطعام المسموم قتله صاحباه، ثم جلسا يأكلان الطعام؛ فماتا من أثر السم..
وهكذا تكون نهاية الطامعين وعاقبة الطمع.

في رايي هناك دوما فرق بين القناعة والطمع...


القناعة هي من اخلاق المسلم وهي الرضا بما قسم الله، ولو كان قليلا، وهي عدم التطلع إلى ما في أيدي الآخرين، وهي علامة على صدق الإيمان.
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (قد أفلح من أسلم، ورُزق كفافًا، وقَنَّعه الله بما آتاه) [مسلم].

الإنسان القانع يحبه الله ويحبه الناس، والقناعة تحقق للإنسان خيرًا عظيمًا في الدنيا والآخرة، ومن فضائل القناعة..
انها سبب البركة.فالمسلم عندما يشعر بالقناعة والرضا بما قسمه الله له يكون غنيا عن الناس، عزيزًا بينهم، لا يذل لأحد منهم.
أما طمع المرء، ورغبته في الزيادة يجعله ذليلاً إلى الناس، فاقدًا لعزته، والإنسان الطماع لا يشبع أبدًا، ويلح في سؤال الناس،
ولا يشعر ببركة في الرزق..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وارْضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس).

ولكني مع الطموح والاجتهاد ايضا...
كن طموحا وقنوعا ..الفن في ان توازن بين الصفتين.
طرح رائع جدا اخي مهند..وتقبل مروري













توقيع : عفراء النور موسى

اللهم نسالك الستر في الدنيا و
الاخرة ونسالك اللهم حسن االخاتمةوحسن الممات.


التعديل الأخير تم بواسطة عفراء النور موسى ; 08-18-2013 الساعة 05:29 PM
عرض البوم صور عفراء النور موسى   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2013, 07:33 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
كمال محمد (قجه)
اللقب:
:: نائب المشرف العام ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كمال محمد (قجه)

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 8
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 41,884
بمعدل : 25.91 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كمال محمد (قجه) غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مهند ابراهيم الطيب المنتدى : الشعر والخواطر
افتراضي

عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم وفيه قول: "ما قلَّ وكَفَى خيرٌ مما ‏كَثُر وأَلْهَى". رواه الإِمام أحمد في "المسند" 197:5.‏
قال بعضهم خُذ من الدنيا ما شئت، وخُذْ من الهمِّ أضعافَه! ولهذا تحلَّى العقلاء بالقناعة، إراحةً ‏لقلوبهم وحَفاظاً على دينهم.‏

مشكور مهند












توقيع : كمال محمد (قجه)

عرض البوم صور كمال محمد (قجه)   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2013, 06:14 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
جمانه
اللقب:
:: مشرفة سنجه التاريخ ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جمانه

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 52
المشاركات: 6,594
بمعدل : 4.08 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جمانه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مهند ابراهيم الطيب المنتدى : الشعر والخواطر
افتراضي

قال المهوسون بحب المال
ان القناعة هي سمة الفاشلين والمحبطون اما الطموخين فلا شي يسمى القناعة في قواميسهم ..
رحم الله رجلا عرف قدر نفسه












توقيع : جمانه

[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]

عرض البوم صور جمانه   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 09:59 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات