العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ®¤*~ˆ° الرياضه والاقسام الشبابيه®¤*~ˆ° > ساحة الشباب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2019, 10:00 PM   #1
اسماء غانم
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 865
افتراضي اذكار المساء كاملة

يجد المتأمّل لسنة نبيّنا الكريم صلى الله عليه وسلم، أنّه حث المسلمين على قراءة عدد من الأذكار كلّ صباح ومساء؛ لينالهم الخير والنفع الكثير، ومن هذه الأذكار ما هو من آي الذكر الحكيم، ومنها ما هو من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وقد قال تعالى في فضل الذكر وعظيم أجره ونفعه على عباده: (...وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا).
اذكار المساء كاملة
(اللَّهُ لَا إِلَ***1648;هَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ***1754; لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ***1754; لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ***1751; مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ***1754; يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ***1750; وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ***1754; وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ***1750; وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ***1754; وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)؛
(آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ***1754; كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ***1754; وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ***1750; غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ***1754; لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ***1751; رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ***1754; رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ***1754; رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ***1750; وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ***1754; أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).
وفي فضل هاتين الآيتين، ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قَرَأَ بالآيَتَيْن؛ يعني: مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)؛
حيث ورد في تفسير معنى (كفتاهُ) عدّة معانٍ، منها معنى ابن حجر رحمه الله: تكفيان قارئهما من كلّ سوء، وقد قيل أيضاً إنّ من معانيها: دفعتا عن قارئهما شرّ الإنس والجنّ، وقيل: كفتا قارئهما شرّ الشيطان، أما المعنى الأصح؛ فهو ما ذكره ابن القيم: كفتا قارئهما شرّ ما يؤذيه
اسماء غانم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 09:12 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات