العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ا®¤*~ˆ° لأقــســـام الــعـــامــة ®¤*~ˆ° > سنجه التاريخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2018, 01:57 PM   #1
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,758
افتراضي سنجة عبد الله ... صحة البيئة

مدينة سنجة كانت مثال للنظافة وصحة البيئة ... ومثال للجمال من ناحية التشجير، ومثال للتخطيط (شكل مربعات) من ناحية أن أي شارع يبدأ إلى أن ينتهي دون عائق (خططها المهندس/ علي إبراهيم "جد أولاد بابكر الحامدي" ... قبل أن يتغول العقل الرعوي بالمدينة ويبنوا في ميادين الترويح للحي وأستحوذها ... وكل شخص عمل زريبة أو حديقة أمام بيته دون رقيب أو حسيب، وهناك من بنى كشك خارج حدود منازله.
كان هناك أكثر من (34) ملاحظ ومساعد ملاحظ لصحة البيئة خلافاً للمفتش (ضابط الصحة، كانوا يزورون معاصر اليوت ... وجزارة اللحوم ... وسوق الخضر والفاكهة والمنازل يفتشون مزيرة المياه ويعطون النصائح الصحية لربات البيوت.
ييزورن المطاعم يومياً وعند إصدار الرخص الصحية السنوية هناك واجبات لا بد من أصحاب المطاعم من عملها كالبوهية وغيرها، وأهتمام منقطع النظير بصحة البيئة ... كانت تعدم المعلبات للمواد الغذائية المنتهية الصلاحية في المحلات ... كانت تراقب المخابز وتوزن الرغيفة قبل وبعد الفرن ولا بد أن يكون وزنها (تسعة إلا ربع اوقية) ليس وزنها بعد العجين فقط ... لا توجد أفران كثيرة لكنها تغطي المدينة ... أفران (محمد خليفة عيساوي) (مصطفى شاشوق) (أولاد جاه الله) (شيخ الدين علي).
كانت تراقب السلخانة بواسطة البيطري أتذكر المسئول(علي الجندي) وأي لحوم مذبوحة بداخل الجزارة ليس عليها ختم من البيطري تعدم ويقدم صاحبها للمحكمة (قضية صحية).
المدينة لا يوجد فيها ذباب وباعوض بفضل جهود الطيب عبد الرازق أبو ومحمد احمد إبراهيم والد دكتور عثمان محمد أحمد .... كانت المدينة ترش بالمبيدات ... وترش المستنقعات والمياه الراكدة بالزيت .... وكما قال يوسف شم العيش (كان طارت فليت ... وأن ركت زيت).
كانت كل النساء ليلاً تننظف أمام منزلهن، وكان رجال صحة البيئة يراقبون البالوعات ويسجلون القضايا الصحية ضد المخالفين.
اليوم الحالة مزرية والحمد لله أن الحديث النبوي (النظافة من الأيمان) حديث ضعيف وإلا تشككنا في أيماننا.
قلنا أن هناك أكثر من 34 ملاحظاً ومساعد ملاحظ للبيئة لمدينة الصغيرة جداً والتي كان يسكنها 25 ألف نسمة ... اليوم مدينة سنجة تمددت أربعة أمثالها ... وأتحدى إن كان فيها أكثر من سبعة من مراقبي الصحة.
هؤلاء النفر الذين كانوا يعملون في مراقبة صحة البيئة أطهار أنقياء أتقياء (رحم الله من غادر والصحة والعافية للأحياء منهم): -
الطيب عبد الرازق أبو
محمد عبد الله السروجي
محمدعلي المكي
الشريف عز الدين
مصطفى جبر الله
السر حميدة كرار
الجاك أحمد مهدي
محمد مصطفي عجيبان (عريبي)
عزالدين عبد الباقي الزين
محمود أبو دور
نصر عامر
مامون بشير عبد المعبود الفداوي
فتحي محمد أحمد
بابكر أحمد كوكو
يسين بشير محمد (من ود الجزولي)
أحمد إسماعيل محمد صالح ناصر
عبد الله أحمد عمر جلجال (من الرماش)
أحمد عوض السيد (من الشلال)
فيصل أحمد عبد القادر (حارس مرمي فريق الشبيبة) من الجديد الثورة
على عمر (من الشلال)
الحاج عبد الله جاه الله (من أبو البنات)
ساله محمد طه
مبارك مجذوب
النور عبد الرحيم بشير
إبراهيم عثمان (من الرماش)
أحمد محمد سعيد (أبو لايكا)
عبد الرحيم طلحة (من السوكي)
عبد المحسن أحمد الطيب (من ودعايس)
سيد أحمد ادريس الدنقلاوي
ادريس أحمد صالح (نمر)
عبد الرحمن راضي
مبارك محمد فضل
محمد أحمد إبراهيم والد دكتور عثمان محمد أحمد
يوسف أحمد المكي
بشرى عبد الله المأمون
(يرجى إضافة من لم يتم ذذكره)
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 11:28 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات