العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ا®¤*~ˆ° لأقــســـام الــعـــامــة ®¤*~ˆ° > المنتدى الاسلامى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2010, 02:33 PM   #1
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,758
افتراضي النبي (ص) ... كان أمياً وكان يقرأ ويكتب

النبي (ص) كان أمياً وكان يقرأ ويكتب

معنى كلمة "الأمي" في كتاب لسان العرب:

والأُمّيّ العَييّ الجِلْف الجافي القَليلُ الكلام؛ وقيل لسيدنا محمدٍ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، الأُمِّي لأَن أُمَّة العرب لم تكن تَكْتُب ولا تَقْرَأ المَكْتُوبَ، وبَعَثَه الله رسولاً وهو لا يَكْتُب ولا يَقْرأُ من كِتاب.
لكن لكلمة الأمي في "كتاب العهد القديم" عند اليهود تعني (الشخص غير اليهودي والنصراني وجاهل بكتبهما) وكل الأيات التي في الذكر الحكيم تشير إلى أن كلمة "الأمي" "الاممي" إنها تعني غير اليهودي والنصراني والجاهل بكتبهما، وليست تعني الذي لا يعرف القراءة والكتابة.

في كتاب العهد القديم "سفر القضاة" (السفر 14):
((((((على خلاف الشريعة التي تمنع الزواج بالأمميات (خر 34: 16) ومصاهرتهم (تث 7: 3-4) نزل شمشون إلى تمنة ليتزوج بامرأة فلسطينية))))))

فالمرأة الفلسطينية (كنعانية) هي امرأة أممية (غير يهودية).


في أنجيل مرقس – الأصحاح السابع
(((((( 25 لأن امرأة كان بابنتها روح نجس سمعت به، فأتت وخرت عند قدميه
26وكانت الامرأة أممية ، وفي جنسها فينيقية سورية. فسألته أن يخرج الشيطان من ابنتها))))))

فالمرأة الفينيقية سورية هي امرأة أممية (غير يهودية).


وقال الاستاذ/ محمد شحرور في معنى كلمة الأمي:
لقد أطلق اليهود والنصارى على الناس الذين لا يدينون بدينهم أي ليسوا يهوداً ولا نصارى لفظ الأمي، (وجاءت من كلمة غوييم العبرية “الأمم”). وهو ما نعبر عنه اليوم بالدهماء أو الغوغاء أو العامة، لأن هؤلاء الناس كانوا جاهلين ولا يعلمون ما هي الأحكام في كتاب اليهود والنصارى، والنبوات التي جاءت لهم. ومن هنا جاء لفظ الأمي التي تعني:
1 – غير اليهودي والنصراني.
2 – الجاهل بكتب اليهود والنصارى.



لفظة “الأمي”. لقد وردت هذه اللفظة في الذكر الحكيم في ستة مواقع وهي:
1- (فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالبعاد) (آل عمران 20).
((((((وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين) فالذين أوتوا الكتاب هم اليهود والنصارى والباقي من الناس هم الأميون))))))


2- (ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينارٍ لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائماً ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون) (آل عمران 75).
(((((( أهل الكتاب اليهود والنصارى فمنهم أي اليهود (من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك) ومنهم أي النصارى (من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك). فلماذا لا يؤدي اليهود الأمانات لغيرهم؟ لأنهم يعتبرون “الغوييم))))))


3- (قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً الذي له ملك السموات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون) (الأعراف 158).
(((((( هو رسول الله إلى الناس جميعاً اليهود والنصارى والأميين علماً بأنه لم يكن أصلاً يهودياً ولا نصرانياً بل من الفئة الثالثة وهي الأميون)))))).


4- (الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم .. الآية) (الأعراف 157).
((((الذين يتبعون الرسول النبي الأمي). أمي لأنه ليس منهم لأنه قال: (الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل))))


5- (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين) (الجمعة 2).
((((((الاميين رسولاً منهم – أرسل رسول للاميين (غير اليهود والنصارى))))))


6- (ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا بظنون) (البقرة 78).
((((وكان محمد (ص) أمياً بكتب اليهود والنصارى وكانت معلوماته عن كتبهم هي بقدر ما أوحي إليه بعد بعثته صلى الله عليه وسلم))))))



ومن ها هنا نرى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أمياً بمعنى أنه غير يهودي وغير نصراني، وكان أمياً أيضاً بكتب اليهود والنصارى وكانت معلوماته عن كتبهم هي بقدر ما أوحي إليه بعد بعثته صلى الله عليه وسلم، ولكن لا تعنى إطلاقاً أنه أمياً أي لا يقرأ ولا يكتب.

-إنه عندما جاء الوحي إلى محمد صلى الله عليه وسلم قال له: اقرأ، فأجاب النبي صلى الله عليه وسلم: ما أنا بقارئ، و "ما" هنا إستفهامية.

وكلمة "أقرأ" تعني معاني كثيرة منها نادى، وبلغ (إقرئي السلام)، لكن هنا القراءة في الآيات قرنت بالقلم، والقلم آلة الكتابة، وبين القراءة والكتابة تلازم.


وقال تعالي في سورة العنكبوت الأية: 48 ((وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ))
ما كان رسول الله من قبل يعرف القراءة والكتابة ولكن بعد نزول الذكر الحكيم كان يعرف القراءة والكتابة وقد ثبت أن رسم المصحف توقيفيّ من النبي وإجماع الصحابة، وكان بعد نزول الآيات يخبر كتاب الوحي بوضع كل آية في موقعها، وقيل أن رسمه معجزة كلفظه، وهناك كلمات كثيرة تفيد بأنها كتبت بصيغ مختلفة "الصلاة – الصلوة" "الربا – الربو"


وقال إبن كثير في شرحه لهذه الآية:
وَهَكَذَا كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَائِمًا إِلَى يَوْم الدِّين لَا يُحْسِن الْكِتَابَة وَلَا يَخُطّ سَطْرًا وَلَا حَرْفًا بِيَدِهِ بَلْ كَانَ لَهُ كِتَاب يَكْتُبُونَ بَيْن يَده الْوَحْي وَالرَّسَائِل إِلَى الْأَقَالِيم . وَمَنْ زَعَمَ مِنْ مُتَأَخِّرِي الْفُقَهَاء كَالْقَاضِي أَبِي الْوَلِيد الْبَاجِيّ وَمَنْ تَابَعَهُ أَنَّهُ عَلَيْهِ السَّلَام كَتَبَ يَوْم الْحُدَيْبِيَة : هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّه فَإِنَّمَا حَمَلَهُ عَلَى ذَلِكَ رِوَايَة فِي صَحِيح الْبُخَارِيّ : ثُمَّ أَخَذَ فَكَتَبَ . وَهَذِهِ مَحْمُولَة عَلَى الرِّوَايَة الْأُخْرَى : ثُمَّ أَمَرَ فَكُتِبَ . وَلِهَذَا اِشْتَدَّ النَّكِير مِنْ فُقَهَاء الْمَشْرِق وَالْمَغْرِب عَلَى مَنْ قَالَ يَقُول الْبَاجِيّ وَتَبَرَّءُوا مِنْهُ وَأَنْشَدُوا فِي ذَلِكَ أَقْوَالًا وَخَطَبُوا بِهِ فِي مَحَافِلهمْ . وَإِنَّمَا أَرَادَ الرَّجُل - أَعْنِي الْبَاجِيّ - فِيمَا يَظْهَر عَنْهُ أَنَّهُ كَتَبَ ذَلِكَ عَلَى وَجْه الْمُعْجِزَة لَا أَنَّهُ كَانَ يُحْسِن الْكِتَابَة.


رغم أن حديث يوم الحديبة وفيه أن الرسول (ص) مسح كلمة "رسول الله" بنفسه لأن علي (كرم الله وجهه) رفض مسح الكلمة حسب طلب مندوب الكفار، لكنّنا نقول لا يمكن لسيدنا على المتربي في بيت النبوة أن يرفض أوامر رسول الله حين طلب منه مسح الكلمة.

وقال تعالى ((كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ)).

وتتلو: تعنى تقرأ.
وتفسير الجلالين لهذه الأية: كَذَلِكَ" كَمَا أَرْسَلْنَا الْأَنْبِيَاء قَبْلك "أَرْسَلْنَاك فِي أُمَّة قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلهَا أُمَم لِتَتْلُوَ" تَقْرَأ "عَلَيْهِمْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إلَيْك" أَيْ الْقُرْآن "وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ" حَيْثُ قَالُوا لَمَّا أُمِرُوا بِالسُّجُودِ لَهُ وَمَا الرَّحْمَن ؟

وخلاصة القول أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) إن كان أمياً أو يعرف الكتابة والقراءة، إلا أنه أهتم بتعليم المسلمين الكتابة والقراءة وفدى أسرى بدر من الكفار بتعليم صبية المسلمين وإن زيداً بن حارثة واحداً من الصبية الذين تعلموا، فأصبحت بعد ذلك للعرب حضارة عظيمة.

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي ; 08-02-2016 الساعة 08:48 AM
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2016, 10:46 AM   #2
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,758
افتراضي

إضافة:
- أتُفِق على أن الرسم العثماني للتنزيل الحكيم كان توقيفاً، وهناك أدلة تشير إلى أن الرسول (ص) كان يعرف الكتابة والقراءة ومنها أنه كان يرشد كتاب الوحي بأماكن وضع الأيات في السور كما ذكرنا سابقاً.
- قلنا أن هناك ألفاظ كتبت بصيغتين مثل كلمة إبرام (تعني إبراهيم) في كل سورة البقرة كتبت بهذه الصيغة ولكن في سورة آل عمران وغيرها كتبت بصيغة إبرهيم ... وكذلك كلمات دعاء وشركاء وضعفاء: لأهل الدنيا ... وكلمات دعاؤ وشركاؤ وضعفاؤ لأهل الأخرة ... هذه تبين أن الرسول (ص) كان يرشد كتاب الوحي لطريقة الكتابة في الحالتين.
- هناك آيات كثيرة تذكر كلمة قراءة وتلاوة في التنزيل الحكيم تفيد بمعرفة الرسول (ص):
(((وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يومنون بالآخرة حجاباً مستورة))) سورة الإسراء الأية 45.
(((رسول من الله يتلو صحفاً مطهرة))) (سورة البينة – الآية 2).

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي ; 08-02-2016 الساعة 08:45 AM
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2016, 09:59 PM   #3
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي

نورتنا بما كنّا نجهله الله ينور عليك
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 01:18 PM   #4
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,758
افتراضي

إضافة:
- وهو الرسول والنبي المبعوث لكل الأمم (أممي) وهو الرسول النبي الوحيد بين جميع الرسل والأنبياء الذي أرسل أُمياً (أُممياً) لقوله تعالى (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) 107 (قل إنما يوحى إلى أنما يوحى إلى أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون) 108 الأنبياء... والعالمين ... هم جميع الأمم من الجن والأنس.

- (قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فأمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته وأتبعوه لعلكم تهتدون) 158 الأعراف ... أي أنه بعث رسولاً للناس (للأمم من الأنس) جميعاً دونما إستثناء ... وكل من في الأرض جميعاً.
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2018, 04:13 PM   #5
كمال محمد (قجه)
:: المشرف العام ::
 
الصورة الرمزية كمال محمد (قجه)
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 45,145
افتراضي

عليه افضل الصلاة والسلام
الله يجزاك كل خير استاذنا الفداوي
__________________
كمال محمد (قجه) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:38 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات